دار النوادر
دار النوادرFacebookTwitterLinkedInGoogle
حديقة الأذهان في حقيقة البيان
حديقة الأذهان في حقيقة البيان
علم البلاغة من أشرف العلوم وأجلِّها شأناً، فهو الميزان العادل الذي إن ملكنا أدواته ملكنا القدرة الفائقة على معرفة الكلام من حيث صحته وجماله، أو ضعفه وقبحه.
وكان من سوالف الأقضية أن التفت الأقدمون إلى هذا العلم فأولوه عنايتهم، باذلين في تحريره وكشف دقائقه كل الجهد، متوِّجين ذلك كله بالآثار البلاغية التي لا حصر لها، وقد تنوعت ما بين رسالة لطيفة، وسفر مطول، وكتاب عوان بينهما.
وكان من بين ذلك التراث الجمِّ هذه الرسالة اللطيفة، الجليلة النفع، التي خُطَّت بأسلوب تربوي محكم، ينتفع به أهل العلم على اختلاف مراتبهم، أقامها المؤلف على مقدمة وبابين وخاتمة.
أما المقدمة فقد وقف فيها على أقسام اللفظ الموضوع بحسب ما يستعمل فيه، وهذه الأقسام ثلاثة: الحقيقة والمجاز والكناية.
وأما الباب الأول فقد عرض فيه المجاز وأقسامه، وما يتفرع عنه من الاستعارة على اختلاف ضروبها.
أما الباب الثاني فعرض فيه التشبيه وأنواعه وأغراضه، ثم تأتي خاتمة الرسالة وقد خصها بالكناية وأقسامها.
وبالجملة فإن هذه الرسالة من الرسائل النافعة في علم البيان، وهي جديرة بالدراسة لأنها أثر من آثار أستاذ النهضة العلمية الشيخ طاهر الجزائري رحمه الله تعالى، أودعها زبدة فهمه لهذا الفن من العلوم.
   الفنلغة عربية/ بلاغة
   الناشرمجمع اللغة العربية بدمشق
   عنوان الناشردمشق
   سنة النشر1430هـ/2009م
   لون الورقأبيض
   قياس الورق17 × 24
   عدد الصفحات144 صفحة
   نوع التجليدغلاف
   تصنيف ديوي
USD0
http://daralnawader.com/حديقة-الأذهان-في-حقيقة-البيان
 تحميل
 كلمات مفتاحية
 تعليقات الزوار
اسم المستخدم
كلمة المرور
 مشاركة