دار النوادر
دار النوادرFacebookTwitterLinkedInGoogle
حاشية الحفني على الجامع الصغير من حديث البشير النذير
حاشية الحفني على الجامع الصغير من حديث البشير النذير
هذه حاشيةٌ فائقة، ذاتُ معانٍ باهِرَة، وتقاريرَ رائِقة، كَشَفَتْ عن وُجُوه مُخَدَّراتِ مَتن ((الجامع الصغير)) النِّقاب، وأبرزَتْ مِنْ كُنوزِ مَعَانيه كُلَّ جَوهَرةٍ يَتِيمةٍ تُنِيرُ بَهجَتُها ألبابَ الطُّلَّاب، حَلَّتْ جِيادَ طُرَرِه بِعُقُودِ فَرَائِدِها، ووَشَتْ حَوَاشِيَ غُرَرِه ببَدِيعِ عَوائِدِها.
كما تنبُع أهمِّيةُ هذا الكتابِ مِنْ كَونِه تعرَّضَ فيه مؤلِّفُه لِمَتْنٍ مَتِينٍ في أصولِ الدِّين، مَتنٌ أودَع فيه مصنِّفُه من الكَلِم النَّبَويِّ أُلُوفاً، ومن الحِكَم المُصطَفَوِيَّةِ صُنُوفاً، كما اقتصَرَ فيه على الأحاديث الوَجِيزة، ولخَّصَ فيه منَ المَعادن إبريزَه، وبالغَ في تحرير التخريج، فترك القِشرَ وأخَذَ اللُّباب، وصانَه عمَّا تفرَّدَ به وضَّاعٌ أو كذَّاب، ففاقَ بذلك الكُتبَ المؤلَّفة في هذا الباب، وحَوَى مِنْ نفائسِ الصِّناعة الحَدِيثية مالم يُودَعْ قبلَه في كتاب، ورتَّبه على حروف المعجم مراعياً أوَّلَ الحديث فما بعدَه تسهيلاً على الطُّلَّاب.
ألا وهو المَتْنُ المَوسُومُ بـ: ((الجامع الصغير من حديث البشير النذير)) للإمام السيوطي رحمه الله تعالى، وهو مَتنٌ مُقتضَبٌ من كتابه الكبير ((جمع الجوامع))، وقد بلغَ عددُ أحاديثِه (10,031) حديثاً.
فقد احتلَّ هذا المَتْنُ منزلةً كبيرةً وعظيمةً لدى العُلماء وطَلَبةِ العلم وكثيرٍ مِنَ الباحثين، فلا تكادُ تَرَى مكتبةً عامَّةً ولا خاصَّةً إلاَّ وقد حُلِّيَتْ بهذا الكتابِ العَظيم، وقلَّ أن يُخرَّج حديثٌ أو يَبحَثَ طالبُ عِلم عنه إلاَّ وبادر في إنشاد ضالَّته فيه، لذلك فلا غَرْوَ أنْ تكثُر وتتعدَّدَ أوجُه العِنايةِ به مِنْ شَرحٍ وترتيبٍ وتخريج.
ومِنْ أهمِّ ما تميَّزَ به هذا المَتنُ العِظِيمُ:
  1. نصُّ مصنِّفِه على منهجه فيه، وعلى رموزه المتعلِّقة بعَزوِ الأحاديث لمُخرِّجيها.
  2. جمعُ ما قَصُرَ لَفظُه وتمَّ معناه مِنْ جَوَامعِ كَلِمِه عليه الصلاة والسلام.
  3. ذِكرُ أحاديثَ تشمُل أبوابَ الدِّين كافَّة، ففيه من الأحاديث ما يندرج تحت أبواب الحِكَم، والمَواعظ، والآداب، والوَصَايا، والأمثال، والعقائد، والأحكام، والطب، والتفسير، والعلم، والشمائل النَّبوية، وأخبار الفتن، وأشراط الساعة وغيرها.
  4. أحاديثُه كلُّها مرفوعةٌ من أقوال النَّبي عليه الصلاة والسلام وشمائلِه ومناهِيه، وليسَ فيه مِنَ المَوقُوف والمَقطُوع شيءٌ البتَّة.
 
أما المؤلِّفُ فهُو:
الإمامُ الشَّيخُ العَلامةُ شمسُ الدِّينِ محمَّدُ بنُ سالمِ بنِ أحمدَ الحَفنِيُّ المِصريّ (1101- 1181هـ)، فقيهٌ شافعيٌّ مِنْ عُلَماء العَرَبية، ولد بحَفنَة من أعمال بِلْبِيسَ بمِصرَ، وتعلَّم في الأزهر، وتولَّى التدريس فيه، وتوفِّي بالقاهرة.
مِنْ كُتُبه: ((الثمرة البهية في أسماء الصحابة البدرية))، و((حاشية على شرح الأشموني)) نحو، و((أنفس نفائس الدرر)) حاشية على ((شرح الهمزية)) لابن حجر الهيتمي، و((فرائد عوائد جبرية)) حاشية في الحساب، و((حاشية على شرح رسالة العضد)) للسعد التفتازاني، و((ثبَت))، و((حاشية على الجامع الصغير للسيوطي))، وهو كتابُنا هذا، و((رسالة في التقليد في الفروع)).
 
أصلُ هذا الكتاب:
طُبِعَ هذا الكتابُ عنِ الطبعةِ الأصليةِ المُعتمَدةِ والمَطبُوعة في المطبعة  العامرة الشَّرَفيَّةِ في القاهرة بمِصرَ المَحرُوسة سنةَ (1304هـ)، وقد قام بتصحيحها الشيخان: سَيَّدُ حَمَّادٍ الفَيُّومِيُّ العَجْمَاويُّ، وعليُّ صَقْرٍ، وطُبِعتْ على ذِمَّة الشَّيخِ مُحمَّد رَمَضان.
ولِتَمَامِ النَّفعِ والفائِدة، فقد تمَّ طَبعُ هذا الكتابِ على هامش ((السِّرَاج المُنِير بشَرحِ الجَامِع الصَّغِير)) للعَلَّامةِ العَزِيزِيِّ (ت: 1070هـ)، نسألُ اللهَ تعالى التَّوفِيقَ وَالسَّدَادَ.
   المجموعةمشروع مكتبة طالب العلم من الطبعات القديمة المعتمدة
   الناشرمكتبة طالب العلم
   عنوان الناشردمشق
   سنة النشر (هجري)1434
   سنة النشر (ميلادي)2013
   رقم الطبعة1
   نوع الورقكريم شاموا
   غراماج الورق70
   قياس الورق17 × 24
   عدد المجلدات3
   الغلاففني
   ردمك9789933497583
   تأليف/تحقيقتراث
   تصنيف ديوي
USD60
http://daralnawader.com/حاشية-الحفني-على-الجامع-الصغير-من-حديث-البشير-النذير
 تحميل
 كلمات مفتاحية
 تعليقات الزوار
حافظ بدوى: 

مشكوووووووور

2014-05-20 05:48:41 am
اسم المستخدم
كلمة المرور
 مشاركة